موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي
موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي
ترحب بكم جميعا وتحييكم أينما كنتم ..
وتدعوك أخي الحبيب إن كنتَ زائراً فأهلا بكَ في موقعك المتميز .. ونأمل منك التسجيل معنا ومشاركتنا . وإن كنت عضواً .. فتفضل بتسجيل الدخول.
وستجد غنيمتك .. دمت محفوظا وبورك فيك

موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي

موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي منتديات تهدف إلى إحياء علوم القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة في الجانب البحثي الحديث الذي يتطرق إلى مجموعة القضايا المتعلقة بالإعجاز العلمي والتأصيلي.تشجيع الباحثين بإشحاذ الهمم لمواصلة الأبحاث العلمية الحديثة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بكم في موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي نتمني لكم أن تقضوا وقتا طيبا معنا أهلا وسهلا بكم في موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي نتمني لكم أن تقضوا وقتا طيبا معنا أهلا وسهلا بكم في موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي نتمني لكم أن تقضوا وقتا طيبا معنا أهلا وسهلا بكم في موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي نتمني لكم أن تقضوا وقتا طيبا معنا أهلا وسهلا بكم في موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي نتمني لكم أن تقضوا وقتا طيبا معنا أهلا وسهلا بكم في موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي نتمني لكم أن تقضوا وقتا طيبا معنا أهلا وسهلا بكم في موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي نتمني لكم أن تقضوا وقتا طيبا معنا أهلا وسهلا بكم في موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي نتمني لكم أن تقضوا وقتا طيبا معنا أهلا وسهلا بكم في موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي نتمني لكم أن تقضوا وقتا طيبا معنا أهلا وسهلا بكم في موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي نتمني لكم أن تقضوا وقتا طيبا معنا أهلا وسهلا بكم في موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي نتمني لكم أن تقضوا وقتا طيبا معنا أهلا وسهلا بكم في موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي نتمني لكم أن تقضوا وقتا طيبا معنا
موقع الشيخ الدكتور مبارك المصري النظيف موقع الشيخ الدكتور مبارك المصري النظيف موقع الشيخ الدكتور مبارك المصري النظيف موقع الشيخ الدكتور مبارك المصري النظيف موقع الشيخ الدكتور مبارك المصري النظيف موقع الشيخ الدكتور مبارك المصري النظيف موقع الشيخ الدكتور مبارك المصري النظيف موقع الشيخ الدكتور مبارك المصري النظيف موقع الشيخ الدكتور مبارك المصري النظيف موقع الشيخ الدكتور مبارك المصري النظيف
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» رأيت العزَ فى أدب وعقلِ
الأربعاء 10 أغسطس 2011, 3:30 pm من طرف Admin

» دعوة صالحة وبركة
الأربعاء 10 أغسطس 2011, 1:06 pm من طرف Admin

» القرآن الكريم هو السلاح الأمضى في المواجهة
الأحد 07 أغسطس 2011, 9:00 am من طرف Admin

» البركة في القرآن والسنة وأثرها
الأحد 07 أغسطس 2011, 8:58 am من طرف Admin

» وقفات مع فقه النوازل
الأحد 07 أغسطس 2011, 8:55 am من طرف Admin

» كلمة الرسالة
الأحد 07 أغسطس 2011, 8:51 am من طرف Admin

» حديث قدسي جليل
الأحد 07 أغسطس 2011, 8:24 am من طرف Admin

» موضوعك الأول
الأربعاء 22 يونيو 2011, 2:12 pm من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
مجمع شعاع النور الإسلامي وآخر التطورات
يهنئ مجمع شعاع النور الإسلامي الأمة الإسلامية جمعاء في مشارق الأرض ومغاربها ، بحلول عيد الفطر المبارك ، أعاده الله علينا بالخير واليمن والبركات ، والشعب المسلم أكثر أمنا وسلامة ، وتهنئة خاصة لحكومتنا الرشيدة وعلى رأسها المشير عمر البشير ، والتهنئة موصلة إلى أسرة جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ، وكل محبي الشيخ الدكتور مبارك المصري النظيف ، وكل عام وأنتم بخير ،،،،،،
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
الأستاذ الجامعي والبحوث العلمية
مجالات العلوم المختلفة ولاسيما العلوم الطبيعية والتطبيقية، ولقد تمكنت كثير من جامعات العالم من تحقيق درجات عالية من التميز والريادة في مجالات محددة من مجالات البحث العلمي، بل وتحرص على استمرار هذا التميز والريادة في تلك المجالات من خلال باحثين متميزين يكون معظمهم من أعضاء هيئة التدريس الباحثين حتى تتحقق الفائدة التبادلية بين التعليم الجامعي والبحث العلمي. ونظراً لأهمية الدور الأساس الذي يمكن لعضو هيئة التدريس الجامعي الباحث القيام به في مجال البحوث المتخصصة ينبغي إيجاد صيغة فاعلة ومناسبة لتقنين عملية تقويم الجهود البحثية كافة وإيجاد الحوافز التي تدفع إلى التميز الحقيقي والريادة والحرص على الاستمرار في عملية البحث العلمي المتواصل والمترابط في مجالات محددة من خلال تخطيط بعيد المدى. لهذا الغرض فإن هذه الورقة تقدم استعراضاً موجزاً لمكونات النشاط البحثي المتعارف عليه حالياً في جامعة من جامعات المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى دراسة بعض وسائل توجيه وتقويم النشاط البحثي وتحليل مدى فاعليتها في تحقيق التميز والريادة المرجوة. ثم تقدم صيغة مقترحة بديلة يرجى من تطبيقها - في توجيه النشاط البحثي للأستاذ الجامعي - تحقيق درجات عليا من التميز والريادة التخصصية الدقيقة في مجالات محددة من البحث العلمي. وتتميز الصيغة المقترحة في هذه الورقة بتأكيدها على استمرار وترابط البحوث العلمية لكل باحث ولكل جماعة بحثية في مؤسسات التعليم العالي والتأكيد على ضرورة إيجاد الحوافز المناسبة لجذب الباحثين المساعدين المتميزين... وللحديث بقية انظر: موقع الشيخ الدكتور مبارك المصري النظيف

شاطر | 
 

 القرآن الكريم هو السلاح الأمضى في المواجهة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير والمشرف العام على المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 22/06/2011
العمر : 48
الموقع : موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي

مُساهمةموضوع: القرآن الكريم هو السلاح الأمضى في المواجهة   الأحد 07 أغسطس 2011, 9:00 am


القرآن الكريم هو السلاح الأمضى في المواجهة

القرآن الكريم هو دستور هذه الأمة ، وسلاحها الأمضى في مواجهة أعدائها فقد كانت سور القرآن خاصة سورة الأنفال هي نشيد المسلمين في معاركهم يقرءونها أو يختارون رجلاً من الجيش حسن الصوت ليقرأها على مسامع المجاهدين لتبعث في نفوس المسلمين المجاهدين الشجاعة والجرأة على قتال العدو والثبات في مواجهته.

إنه القرآن الكريم الذي يصنع الرجال المؤمنين والنساء المؤمنات ، يصنع الذين يحملون لواء هذا الدين ويدافعون عنه بأغلى ما يملكون.

القرآن الكريم هو الذي صنع أبا بكر وعمر وعثمان وعلي وخالد وعمير بن الحمام الذي أبى أن يأكل التمرات كي لا يتأخر على الشهادة ، كما صنع حسن البنا والشيخ أحمد ياسين والدكتور عبد العزيز الرنتيسي، إن هذا القرآن هو الذي صنع الاستشهاديين الذين ضحوا بأغلى ما يملكوا فداء لله ورغبة في إعلاء كلمة الله في الأرض كما أنه يصنع النساء المؤمنات المجاهدات كالخنساء التي استشهد أبناؤها الأربعة، وأم حارثة التي قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهي تسأل عن ابنها حارثة: أهو في الجنة فأصبر وأحتسب، أم في الأخرى فيعلم الله ما أفعل (من البكاء والحزن) ، بل لقد صنع القرآن جيلاً قرآنياً فريداً ، صنع رجالاً ونساء رضي الله عنهم ورضوا عنه، وأخلصوا قلوبهم لله تعالى، فلم يكن فيها متسع لدنيا ولا لمنصب ولا لمال ولا لشهوة ، وشعارهم في هذه الحياة: ﴿ قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾ (162) سورة الأنعام. لقد أخرج القرآن جيلاً فتياً بايع النبي صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة يوم الحديبية على الموت وعلى ألا يفروا فاستحقوا بهذه البيعة أن يخلد ذكراهم بأحسن الكلمات: ﴿ لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا ﴾ (18) سورة الفتح . لم يدفعهم إلى المبايعة على الموت إلا محبة الله سبحانه وتعالى ومحبة لقائه ، وهذه المحبة إنما نبعت من تربية القرآن الكريم التي تربوا على موائدها.

إن الأمة تحتاج في هذه الأيام إلى أناس فهموا كتاب ربهم وعلموه قولاً وفعلاً. إن الأمة تحتاج إلى أناس أقبلوا على حفظ كتاب الله وتلاوته آناء الليل وأطراف النهار، أقبلوا على قراءة تفسيره والعمل به، ليحملوا عبء تحمل مسؤوليات هذه الدعوة، وما جزاء ذلك إلا نصر من الله أو شهادة في سبيله ليفوزوا بعدها بجنان عرضها السماوات والأرض: ﴿ وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ ﴾ (133) سورة آل عمران . فلماذا نضيع هذا الأجر العظيم ، فهذه دعوة لنحمل لواء هذا الدين ونعيد للأمة مجدها وعزتها وكرامتها بأن نكون من الذين يحفظون كتاب له عز وجل ويعلمونه ويعملون به ويفهمونه فهماً صحيحاً يساعدهم أكبر مساعدة على مواجهة أعدائهم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shuaaalnoor.rigala.net
 
القرآن الكريم هو السلاح الأمضى في المواجهة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتديات مجمع شعاع النور الإسلامي  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: